Friday, December 4, 2009

....

أعلم أنى لم أكتب إليك منذ شهور .. ربما تغير عنوانك فأنا أثق بجنونك دوماً ، هذه هى رسالتى الرابعة إليك .. منذ أن إلتقينا اًخر مرة فى اسكندرية ، ومنذ أن وصلنى خطابك الثانى من شهر ونصف تقريباً .. أعلم كل شىء وأعلم أنك غاضب لأنى أكتب وغاضب لأنى لم أكتب ... أعلمك جيداً يا طفلى الأول .
أين أنت ؟ وكيف تقضى يومك بعيداً عن بيتك ؟ هل تكتب ؟ ماذا تكتب ؟ ومن يبدى رأيه بكتاباتك ؟ ومن يعلق على خط يدك ؟ كيف أصبحت أنفاسك ؟ مازالت متوهجة كما عهدتها ؟ أم امتلأ صدرك بثليج الغربة ؟ هل تجمدت أطرافك ؟ أم مازالت يدك دافئة .. كفك مكتنز وخطوطه واضحة ؟
أتبتسم فجأة كما كنت تدهشنى أم أصبحت تفكر كثيراً لهذه الدرجة ؟ من يضحكك ؟ وما المنظر الذى تطل عليه نافذتك ؟ أمازلت تدخن ؟
لقد تركت مكانى القديم .. ورحلت إلى مكان لا أستطيع تمييز معالمه بعد ، تركت كل شىء ورائى ، وحملت كالحمقاء كل شىء يذكرنى بك .. لى أصدقاء جدد ، يأتون ويرحلون .. يعزفون الموسيقى فى كل مكان ، أحدهم يذكرنى بك ، له طريقة مشيتك الموهوبة ، واَخر يذكرنى بك ، عندما ترفع رأسك فجأة ، واَخر يذكرنى بك .. عندما تفرك كف يدك ، واَخر يذكرنى بك .. عندما تنظر لى وكأنك تعرف ما أفكر به .. أنت .. مازلت بقلبى .
الحياة هنا ... الحياة هنا .. أنا .. لم أعد أطيق .. لم أعد أطيق الهواء بدونك .. ولا صوت ضحكات الأطفال .. لم أعد أطيق جمالي المتقلب .. ولا نهنهة بكائى ليلاً .. ما أقسى الحياة بدون توقف ، الحياة لا تتوقف ! لا تتوقف .. مازلت أعانى هذا الصداع بنصفى الأيسر .. والوقت .. الوقت وأنت خلفي لا يظهر رحمة ، ولا يتراجع عن قرار ، كل شىء يرفض إعطائي مهلة لأتوقف عن التفكير .. لألاحظ نفسى بالمراَة كما كنت تلاحظنى أنت ..
أعرف أنك تعرفنى جيداً .. لذلك فأنت تعرف أنى أتمنى الاَن .. أن تقع رسالتى فى يد صديقتك الفرنسية ، ذات الشعر الأصفر القصير ، نعم تلك التى كانت تضع لى الملح فى كوب الشاى ليسخر منى أصدقاؤك ، واعلم أنك مازلت غاضب لأنى لم أفهم المزحة .. لكنى أقسم للمرة المليون .. أنى لم أقصد كسر ذراعها .
لا أخرج من بيتى أبداً .. ولا أزور المقهى سوى مرة واحده فى الأسبوع ولا أبقى طويلاً .. لا أستطيع وصف ما أشعر به تجاه أحد خارج حدود غرفتى ، وأصبحت أعجز عن فهم من حولى ، لا لست مكتئبة ، لكنى لا أفهم فقط .. لم أهتم برؤية أشخاص لا يهتمون بى ؟ ولا يعرفوننى ؟ ولا يحزنون لأجلى .. وماهذا الزحام الوهمى برأسى ؟ ولم أفتح بابى لفئران الفرحة الزائفة ؟ ولم أضحك عندما لا أرغب فى الضحك ؟ والحزن قريب قرب رئتى إلى صدرى .. هناك شىء يضيع ولا أعرفه يا صديقي ، أفتقدك متى ستعود لرؤيتى ؟ ومتى سأتوقف عنك ؟ ومتى سأخرج من بيتى لأمشى حتى اَخر الشارع ؟ دون خوف ...
لا أعلم متى سأكتب إليك ثانية ، فردك وعدم ردك لم يؤرقنى لسنين طويلة .. فأنت بكلا الحالتين .. مازلت بعيداً .
ولكنى أعلم أن رسائلى تصلك ورسائلك تصلنى ، وخط يدى تقرأه عيناك وتلمسه يداك ، وهذا يكفينى وحدى .
لا تلتفت وراءك .. أحبك
ملحوظة ..
إن كانت الشقراء هى من تقرأ خطابى فكم أرغب فى قول هذا .. نعم كنت أتعمد كسر ذراعك .. وكم أسعدنى ذلك .

18 comments:

هشام - Hicham said...

لا تلتفت وراءك .. أحبك" : جميل جدّاً"
مسكينة الشقراء :-)

إيناس حليم said...

عندما تُذكرك كل الأشياء بشيء واحد..
اترك كل الأشياء إلى شيء واحد، لا يشبه الشيء الأول إلا في أنه جعلك يوما تبتسم..

تقبل مروري

the girl in the mirror said...

أى أى أى آآآآآآآآى

ايه كمية الوجع دى؟

بحب مدونتك بس اللينك بيتوه منى و لسبب غير معروف مبحاولش أحتفظ بيه .. بحب أتعب فى الندوير عليكى كل مره

على فكرة مدونتك هى الحلم اللى نفسى أحققه قبل ما أموت

وعن التدوينه .. انتى أكيد فاهمه تأثير اللى انتى كاتباه على أى حد

بحبك

yara said...

ياااه .. كلامك حلو .. كلامك حلو اوى وجاى فى وقت صعب أوى عليا ..
بحبك ؟ الله كلمة اد ايه جميلة
انتى اسمك ايه ؟

the girl in the mirror said...

اسمى جنه :)
جنه عادل

أنتخ said...

عليا النعمة من نعمة ربى ولا أصفى ولا أجمل ولا أرأ من كدا
إيه بنتى الغنى ده
والنعمة دى ست البنات
والولد داهون زين الولاد
بس عشان خاطر عيونك يا أمر
يسلم كل محب فى هاذوها العالم
تسلم المحبة
يسلم الصفا
والود الجميل

بوبو said...

انا كمان بحبك اوي يا يارا

aMiR-El ZaLaM said...

نسيب التعليق ع البوست ونكتب بحبك و مبحبكيش !!
ما علينا...
أما عن هذا الشخص الذى تحبيه فـ أنا لا أرى إلا أنه لو أحبك ما رحل عنك ولا
انتبه للشقراء الصفراء الإفرنجية
أما عن البوست فهو عبارة عن رسالة تحمل مشاعر جياشة بداخلها دليل على فراغ عاطفى مـٌفحم...
أما عن إلتفاته وراءه فهو بالفعل لم يلتفت يومًا ما إلى وراءه و المشكلة أنكِ تفهمى ذلك جيدًا
والسسسسلام...

بوبو said...

ايه يا استاذ امير مالك داخل فينا شمال كدة ليه؟ اه نسيب البوست ونقول بنحبك يا يارا.. هو احنا يعني ف مكان غريب؟ دا مقهى فيروز
انا داخلة تاني اسال: هي التعليقات اتقفلت ليه ف باب مردود؟

yara said...

افتحالك يا حبيبتى ... وتورتيني انتى سكر بجد

yara said...

اما عن أمير ....... فأنت أمير عايش فى الظلام فعلاً !!!!!!!!

والله انا مش عارفة انت دكتور نفسانى والا ايه بالظبط ؟؟ وفراغ عاطفي ايه يابو جلمبو انت .... ده كلام افتراضي بنسميه احنا ياللى بنفهم مساحة خيال وأدب ... اللى مابيفهمش يجبها على الكاتب عدل علطول يعني من غير تفاهم كده بيربط

إسرح الله يعينك

اما انتى بقا يا بوبو فانتى تكتبي بحبك وباموت فيك وبعشقك زى مانتى عايزة ... الصفحة صفحتك وبراحتك ع الاخر واللى مش عاجبه الحيطة عنده يروق دماغه عليها

Anonymous said...

شكل المدونة مش ملائم لمواضيعها

yara said...

ماحدش طلب رأيك

Anonymous said...

top [url=http://www.c-online-casino.co.uk/]uk casino online[/url] coincide the latest [url=http://www.realcazinoz.com/]free casino bonus[/url] autonomous no store reward at the foremost [url=http://www.baywatchcasino.com/]baywatch casino
[/url].

arab girlscool said...

This is such a nice addition thanks!!!
شات صوتي شات صوتي
عرب كول
شات صوتي مغربي
دردشه صوتيه
انحراف كام
شات انحراف
انحراف
منتديات منتديات عرب كول
غلا الروح
شات غلا الروح
شات صوتي
شات مغربي
قوانين الشات الصوتي
برامج كام وصوت

بوبو said...

انتي فين بأه؟

بوبو said...

وحشتيني بجد

بوبو said...

تصدقي اني باجي هنا من وقت للتاني اقرا بوستاتك القديمة؟ لسه بحبك وبحب كلامك